Leasing Opportunities Button مبيعات وتأجير

مبيعات وتأجير

مشيرب قلب الدوحة مركز المدينة النابض بالحياة. حيث تجد هنا مزيجاً متنوعاً من المراكز الثقافية، والأحياء السكنية الراقية، وشوارع التسوق الفاخرة، والمطاعم والمقاهي والفنادق الفخمة، بالإضافة إالى دور السينما والمتاحف والعديد من المرافق الأخرى.

سجل إهتمامك بإدخال التفاصيل الخاصة بك وسيقوم ممثل من قسم البيع والتأجير لدينا بالتواصل معك في أقرب وقت ممكن.

اقرأ المزيد

    آخر الأخبار - المركز الإعلامي

    اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر ومتاحف مشيرب توقعان مذكرة تفاهم للتعاون في مجال مكافحة الاسترقاق والاتجار بالبشر

    July 31, 2021

    وقعت اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر التابعة لوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية ومتاحف مشيرب التابعة لمشيرب العقارية مذكرة تفاهم تقضي بالتعاون بين الطرفين بهدف التنسيق في مختلف المجالات المتعلقة بمكافحة الإتجار بالبشر والعمل على إقامة برامج وأنشطة توعوية في هذا الإطار.

    ووقع على المذكرة كل من السيد محمد حسن العبيدلي وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمل وأمين سر اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر والسيد علي الكواري الرئيس التنفيذي بالوكالة لمشيرب العقارية بحضور الدكتور حافظ علي رئيس متاحف مشيرب.

    وتعكس مذكرة التفاهم حرص الوزارة واللجنة ومشيرب العقارية لتوحيد الجهود المشتركة والتعاون والتنسيق في سبيل تعزيز رفع الوعي والمعرفة لدى مختلف أفراد المجتمع والعمل معاً لمكافحة واحدة من آفات العصر الحديث .

    وبموجب مذكرة التفاهم، يقوم الطرفان بالتعاون والتنسيق لتنفيذ أنشطة توعوية مشتركة متعلقة بمكافحة الإتجار بالبشر وتحديث المعرض الحالي في بيت بن جلمود في متاحف مشيرب ليشمل موضوعات متعلقة بالرق الحديث إلى جانب تبادل المعلومات والمواد الترويجية والتقارير ذات الصلة. ويقضي التعاون أيضاً بتنظيم أنشطة مشتركة منها إطلاق المعرض المحدث بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر في 30 يوليو إلى جانب تنظيم أنشطة منوعة       تسلط الضوء على مخاطر الاسترقاق والاتجار بالبشر وجهود دولة قطر الريادية في محاربتها.

    كما تقضي أطر التعاون المتفق عليها بدعم الدورات التدريبية والأنشطة التعليمية التي تنظمها المدارس والمؤسسات الأخرى بالإضافة إلى تنظيم الأنشطة والفعاليات ذات الصلة بعمل وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية واللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر.

    وقال السيد محمد حسن العبيدلي وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمل وأمين سر اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر: “يأتي توقيع هذه المذكرة في إطار دعم الجهود المشتركة لمكافحة الاتجار بالبشر والتعاون مع الجهات المعنية في هذا الشأن وفقا لمهام اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر التي تضطلع بدور المنسق الوطني والاشراف على تنفيذ الخطة الوطنية في هذا المجال. وستساهم المذكرة من خلال الأنشطة الترويجية والتثقيفية المشتركة مع متاحف مشيرب ومعرض بيت بن جلمود في نشر الوعي بجهود دولة قطر وانجازاتها في تطوير التشريعات وتعزيز الممارسات الوطنية لمنع ومكافحة الاتجار بالبشر وتوفير الحماية للعمال الوافدين وفقا للمعايير الدولية والمعاهدات المصادق عليها تماشيا مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، وذلك بما من شأنه إبراز اسهامات الدولة في هذا المجال.”

    بدوره صرّح السيد علي الكواري الرئيس التنفيذي بالوكالة لمشيرب العقارية: “نتشرف بعقد هذه الاتفاقية مع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية لإيجاد خطة منهجية وعملية للتعاون بين مختلف المؤسسات الوطنية بهدف دعم الخطة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر بمختلف أشكاله. وتؤكد هذه الخطوة على أهمية التعاون بين مختلف الهيئات والشركات الوطنية في سبيل مواجهة التحديات المشتركة والعمل معاً على تعزيز صورة وطننا ومجتمعنا. وتؤكد مشيرب العقارية التزامها الكامل بدعم بنود الاتفاقية والعمل لتحقيق الاهداف المنشودة لما فيه خير الإنسانية والمساهمة في دعم الجهود الوطنية والدولية في رفع مستوى التوعية حول واحدة من أهم القضايا في عصرنا الحالي”.

    من جانبه قال الدكتور حافظ علي، رئيس متاحف مشيرب: “منذ انطلاقتها، أولت متاحف مشيرب أهمية بالغة بموضوع الاسترقاق والاتجار بالبشر      ،وقد عملنا في بيت بن جلمود على تقديم نموذج حضاري وإرث إنساني عالمي لتسليط الضوء على هذه القضية ورفع مستوى الوعي لدى مختلف شرائح المجتمع خصوصاً الطلاب. ويسرنا توقيع مذكرة التفاهم مع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية واللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر لنوحد جهودنا للتعامل مع هذه القضية المهمة في تاريخ الإنسانية”.

    تعتبر متاحف مشيرب جزءاً من مشاريع مشيرب العقارية وتقع في حي مشيرب قلب الدوحة، حيث تلعب دوراً مهماً في توثيق التاريخ الثقافي القطري والتطور الاقتصادي والاجتماعي للدولة، وتوفر لهم مجالاً للتفاعل مع هذه المعطيات وتبادل وجهات النظر والأفكار حول ماضي وحاضر ومستقبل قطر. ويعتبر بيت بن جلمود، متحفاً متخصصاً في قضايا الرق والاسغلال البشري حيث يوثق تاريخ انتشار مظاهر الاسترقاق عبر التاريخ في الحضارات المختلفة وكما يعرض لنا البيت المساهمات المتعدّدة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية التي قدّمها من تأثروا بهذه التجارة فيما مضى، ويمنح الزوار فرصة لإبداء التزامهم الشخصي بمكافحة الاتجار بالبشر بمختلف تجلياته. وتساهم متاحف مشيرب في رفع التوعية المجتمعية بهذه القضية المهمة من خلال إقامتها لللعديد من المبادرات والانشطة ذات الصلة.

    تواصل معنا

    لديك سؤال؟ نحن سعداء بالرد على الاستفسارات الخاصة بك.