مشيرب العقارية تنجز أعمال المرحلة الرابعة والأخيرة في مشيرب قلب الدوحة وتبدأ عمليات تأجير الوحدات السكنية والتجارية ومساحات التجزئة

  • مبان سكنية وتجارية بمساحات متنوعة تلبي متطلبات السكن والأعمال

الدوحة، قطر، 22 فبراير 2022: أعلنت مشيرب العقارية، شركة التطوير العقاري المستدام الرائدة في قطر والتابعة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، عن إنجاز كافة الأعمال في المرحلة الرابعة والأخيرة من مشروع مدينة مشيرب قلب الدوحة، لتنهي بذلك كافة الأعمال الإنشائية في المدينة وتصبح جاهزة بكافة مرافقها.

تضم المرحلة الرابعة من المدينة ثلاثة مبان سكنية من ضمنها مبنى لشقق فندقية وفندق، وستة مبانٍ تجارية بمساحات مختلفة، بالإضافة إلى 34 وحدة تجزئة تغطي مساحة 1,923 متر مربع. وبالإضافة إلى السكن والإطلالات المميزة التي توفرها الشقق السكنية، تتوفر المساحات التجارية المنوعة لتلبي متطلبات الشركات حيث تم تجهيزها بمزايا ذكية ملائمة للأعمال، بينما تتميز جميع المباني بالاستدامة وباللغة المعمارية المتناسقة مع مباني المدينة. كما تتميز المرحلة الرابعة بمحاذاتها لمحطة مترو مشيرب، وهي المحطة الرئيسية في مترو الدوحة لتوفر للزوار والسكان حلول نقل مرنة وملائمة وصديقة للبيئة.

وفي هذا السياق، قال السيد ناصر مطر الكواري، الرئيس التنفيذي لمشيرب العقارية: “يسرنا الإعلان عن إنجاز كافة الأعمال في المرحلة الرابعة والأخيرة من مشيرب قلب الدوحة وفق أعلى معايير السلامة والمواصفات العالمية، حيث باتت المدينة جاهزة بالكامل للتشغيل لتلبي متطلبات السكن والعمل وكذلك مساحات  التجزئة المتنوعة. وسنواصل في مشيرب العقارية رسالتنا ونهجنا الدائم في اعتماد مبدأ الاستدامة في مشاريعنا لنساهم في تحقيق أهداف الرؤية الوطنية 2030 خصوصاً فيما يتعلق بالاستدامة البيئية”.

وتعدّ مشيرب قلب الدوحة أول مشروع لتطوير وسط مدينة مستدام على مستوى العالم، حيث تجمع تكنولوجيا المدن الذكية وعناصر الاستدامة في جميع جوانبها ومرافقها. وتحقق المدينة تفوقا على المدن الأخرى في العالم خصوصا فيما يتعلق بالمزايا الرقمية التي توفرها للسكان والشركات على حد سواء.
وتضم مشيرب قلب الدوحة مزيجا من 193,000 متر مربع من المساحات التجارية و105,000 متر مربع من مساحات التجزئة، بالإضافة إلى مبان سكنية ومساجد وفنادق ومبان ثقافية وتعليمية. وتوفر أكثر من 10,000 موقف سيارة موزعة على 6 طوابق تحت الأرض لتمنح السكان والزوار مرونة كبيرة لركن سياراتهم وتحديد مكانها بسهولة تامة عبر تطبيقها الذكي.

وتشكل معايير الاستدامة المعتمدة في المدينة قيمة مضافة، حيث حصلت جميع المباني على شهادات LEED لكفاءة الطاقة في الفئتين الذهبية والبلاتينية، وتعتمد استراتيجيات عملية وحلول مميزة لتطبيق الاستدامة منها ترشيد استهلاك المياه وكفاءة الطاقة واختيار مواد البناء وجودة البيئة الداخلية في المباني.
وتعتبر مشيرب قلب الدوحة أكبر تجمع لمباني حاصلة على شهادات LEED في العالم لتعزز مكانتها كأول مشروع لتطوير وسط مدينة مستدام في العالم.