ضمن الاتفاقية الموقعة مع اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر وبالتعاون مع الحوش غاليري متاحف مشيرب تقيم اللقاء التعريفي الأول للفنانين بهدف إقامة معرض فني حول مكافحة الإتجار بالبشر

الدوحة، قطر، 10 نوفمبر 2021:

عقدت متاحف مشيرب، الوجهة الثقافية والسياحية في مشيرب قلب الدوحة، اللقاء التعريفي الأول لمجموعة من الفنانيين في قطر بهدف وضع الأطر الرئيسية للورشة الفنية المزمع إقامتها في بيت بن جلمود في متاحف مشيرب.

ويأتي هذا اللقاء في إطار اتفاقية التعاون التي وقعتها متاحف مشيرب مع اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر بهدف التنسيق في مختلف المجالات المتعلقة بمكافحة الإتجار بالبشر والعمل على إقامة برامج وأنشطة توعوية في هذا الإطار، وذلك بهدف توحيد الجهود المشتركة في سبيل تعزيز رفع الوعي والمعرفة لدى مختلف أفراد المجتمع والعمل معاً لمكافحة واحدة من آفات العصر الحديث.

وأجري اللقاء التمهيدي في متاحف مشيرب بالتعاون مع الحوش جاليري، بحضور مجموعة من الفنانين الذين سيقيمون ورشة فنية لتقديم مجموعة من الأعمال الفنية من لوحات تشكيلية وزيتية ومجسمات تتمحور حول موضوع الرق والاتجار بالبشر بهدف إقامة معرض فني في بيت بن جلمود وذلك في شهر ديسمبر القادم بالتزامن مع الاحتفال باليوم الدولي لإلغاء الرق.

وصرّح السيد محمد علي المال مساعد أمين السر المساعد في اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر: “هذه هي أولى الأعمال التي تعكس توحيد جهود مختلف المؤسسات بدعم من اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر والتي سيكون لها أثر كبير في تسليط الضوء على واحدة من آفات العصر الحديث. وسنواصل العمل مع الشركاء لتقديم المزيد من المبادرات لتحقيق أهدافنا المشتركة ونشر التوعية في المجتمع من خلال الأعمال الفنية الملهمة. وتؤكد اللجنة على مواصلة جهودها في هذا الإطار لتحقيق جميع الأهداف المنشودة”.

من جانبه قال السيد عبدالله خالد النعمه مدير البرامج العامة في متاحف مشيرب: “يسرنا إقامة هذا اللقاء التعريفي الأول مع الفنانين في قطر بهدف وضع الأطر المناسبة لتدشين أول ورشة عمل في بيت بن حلمود في متاحف مشيرب، لتشكل قاعدة صلبة لنشر الوعي والثقافة من خلال الأعمال الفنية. ونحن على ثقة بأن جهودنا المتكاملة ستعود بالفائدة المرجوة على مجتمعنا وعلى أجيالنا القادمة. فمتاحف مشيرب تؤدي دوراً مهماً في نشر التوعية المجتمعية وتوفر مساحة رحبة للفنانين لعرض إبداعاتهم  وتفاعلهم حول مختلف القضايا الاجتماعية”.

بدوره قال السيد غانم الغانم من الحوش جاليري: “نفتخر في الحوش جاليري أن نتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر ومتاحف مشيرب لتنظيم مجموعة من الفعاليات والمبادرات الفنية التي من شأنها أن تسلط الضوء على قضايا اجتماعية مهمة. فالفن له أبعد الأثر في تغيير المفاهيم والتفاعل مع قضايا الناس، ولهذا سنعمل معاً لإقامة معرض فني ثري وهادف”.

وتعكس هذه الورشة والمعرض الفني المزمع إقامته الجهود المشتركة للجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر في نشر التوعية ومواجهة التحديات المختلفة المتعلقة في محاربة الإتجار بالبشر ومتاحف مشيرب كمنصه ثقافيه لتفاعل أفراد المجتمع ورفع مستوى التوعية بالقضايا الاجتماعية.