منتجع زلال الصحي يرشح لجائزة أفضل منتجع صحي جديد من جوائز السبا العالمية 2020

كشفت مشيرب العقارية، شركة التطوير العقاري المستدام الرائدة في قطر والمطورة لمنتجع زلال الصحي، عن ترشيح المنتجع من قبل جوائز السبا العالمية – المملكة المتحدة لجائزة «أفضل منتجع صحي جديد في العالم 2020». وجاء ترشيح المنتجع الرائد والفريد من نوعه بفضل اعتماده نهجًا جديدًا واستثنائيًّا في المنطقة والعالم، حيث سينافس العديد من المنتجعات العالمية لعلامات تجارية دولية.

وتعتبر جائزة «أفضل منتجع صحي جديد» واحدة من الجوائز السنوية المرموقة، حيث يساهم هذا الترشيح بتعزيز مكانة منتجع زلال الصحي كأكبر وجهة لتجديد الصحة والنشاط في قطر والشرق الأوسط والمركز الرئيسي في العالم للعلاج العربي التكاملي التقليدي.

ويمكن الجمهور والخبراء ورواد السبا التصويت لمنتجع زلال الصحي للفوز بجائزة أفضل منتجع صحي جديد 2020 لغاية 30 سبتمبر من خلال الرابط التالي:

https://worldspaawards.com/award/world-best-new-wellness-retreat/2020.

وقال علي الكواري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمشيرب العقارية: «نفتخر بترشيح منتجع زلال الصحي إلى هذه الجائزة الدولية المرموقة حيث يتنافس مع أرقى العلامات التجارية في هذا المجال. وأضاف: ويعد دعم الجمهور عاملًا مهمًّا لفوز المنتجع بالجائزة ونقله إلى العالمية وتعزيز مكانة قطر كوجهة مفضلة لهذا النوع من المنتجعات الصحية التي تعتمد نهجًا فريدًا متجذرًا في الثقافة القطرية والعربية. وسيكون منتجع زلال الصحي علامة مميزة في المنطقة وسيساهم بفعالية في تنشيط الحركة السياحية إلى قطر.

وأضاف: من خلال دعم الجميع، نأمل أن يفوز منتجع زلال الصحي بهذه الجائزة الدولية المرموقة والتي هي جائزة لقطر وشعبها الكريم.

من جانبه قال كون كريب، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمنتجع شيفا سوم الصحي الدولي: «يسرنا ترشيح منتجع زلال الصحي لهذه الجائزة، ونحن على ثقة بأنه سيحجز مكانته كوجهة عالمية رائدة بفضل نهجه المميز القائم على العلاج العربي والإسلامي التقليدي. وسيوفر المنتجع خدماته للكبار فقط، مع قسم خاص بالعائلات، ليوفر الصحة المستدامة للضيوف من قطر والعالم».

جوائز السبا العالمية مبادرة دولية انطلقت في عام 2015 لتكريم الامتياز والتفوق في قطاع المنتجعات الصحية والسبا. تهدف الجائزة السنوية إلى الارتقاء بمستويات السياحة الصحية والسبا وتعزيز نمو هذا القطاع من خلال تكريم الشركات العاملة في هذا القطاع الحيوي. وتعتبر الجوائز برنامجًا شريكًا لجوائز السفر العالمية التي تنظم جوائز السفر والسياحة منذ أكثر من 27 عامًا.

وسيتم تشغيل منتجع زلال الصحي من قبل شركة شيفا سوم الدولية للمنتجعات الصحية. وقد صمم منتجع زلال الصحي وفقًا لرؤية مشيرب العقارية لتطوير مجتمعات وخدمات مستدامة مرتبطة بالثقافة القطرية وتلبي احتياجات الحاضر والمستقبل، فكان الاسم «زلال» من الماء الزلل أي الماء النقي الذي يروي، وهو مستوحى أيضًا من رحلة ارتباطنا الوجودي بالماء كعنصر أساسي للحياة وهو الأمر الذي يشكل جزءًا كبيرًا من الثقافة والتاريخ القطري. ويعد المنتجع نموذجًا في التصميم بمساحاته الخضراء المتناغمة مع النوافير والبرك المائية لتبعث شعورًا بالراحة كتلك التي كان يستشعرها البحارة بعد عناء عندما يستقرون في القرى قبل البدء في مغامرة جديدة.

ويمتد المنتجع على مساحة 280.000 متر مربع ليكون الأول من نوعه في الشرق الأوسط، وأول المنتجعات التي تستخدم العلاج العربي التقليدي في العالم. كما أنه يقع في منطقة الخصومة في الشمال، على بعد ساعة من الدوحة، ويوفر أكثر من 120 غرفة وجناحًا للعائلات و60 جناحًا وفيلا للضيوف البالغين فقط، مقدمًا مجموعة من الخدمات الصحية والترفيهية لجميع الأعمار والفئات. كما توفر المطاعم بالمنتجع مزيجًا صحيًّا من الأطباق القطرية والعالمية بطريقة تعبر عن الشخصية والهوية القطرية الحديثة.

تأسست مشيرب العقارية كشركة تطوير عقاري وطنية تابعة لمؤسسة قطر بهدف المساهمة في تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي تنص عليها رؤية قطر الوطنية 2030. وتسعى مشيرب العقارية إلى إثراء المجتمع وتحسين جودة المعيشة والحياة بشكل عام من خلال تطوير مشاريع عمرانية معاصرة ومبتكرة، تعكس أصالة التراث القطري وعاداته وتقاليده.

أقامت مشيرب العقاريّة شراكات مع باقة من أبرز الخبراء والمختصّين في مجالاتهم، وذلك لاستخلاص الدروس المعماريّة المستفادة من الماضي والجمع بينها وبين أحدث ما توفره التقنيّات الصديقة للبيئة بُغية اعتماد أسلوب جديد في التخطيط العمراني، يجمع بين الطرق التقليدية والتكنولوجيات المتطورة للحفاظ على البيئة والهوية الثقافية القطرية.

وقد تولد عن هذا التعاون لغة معماريّة جديدة وثيقة الصلة بمحيطها ومفعمة بطابع قطريّ خاص. ويمكن استخدام هذه اللغة الجديدة كركيزة لتشييد أبنية ومنشآت تجمعها قواسم مشتركة، وتتبنّى جميعها نهجًا عمرانيًّا موحّدًا ومتناسقًا.

تم تشييد مشروع مشيرب قلب الدوحة، المشروع الرائد من مشيرب العقارية، كمشروع نوعي على مستوى إعادة إحياء المجالات الحضرية بشكل مستدام.

مشيرب العقارية تدعم اليوم العالمي لحماية التعليم من الاعتداءات

تشارك مشيرب العقارية، شركة التطوير العقارية المستدام الرائدة في قطر، في نشر التوعية باليوم العالمي لحماية التعليم من الاعتداءات الذي احتفلت به قطر والعالم اليوم.

وبهذه المناسبة، تزينت براحة مشيرب في المدينة الذكية الرائدة “مشيرب قلب الدوحة” باللوحات الضوئية والألوان التي تعكس المناسبة، كما أقامت لوحة ضخمة ضمت إدارة الشركة وإدارة أكاديمية قطر- مشيرب بهدف نشر التوعية حول حماية التعليم من الاعتداءات ودعم الجهود المحلية والعالمية في هذا الإطار.

وتأتي هذه الحملة ضمن التزام مشيرب العقارية بمسؤوليتها الاجتماعية ورسالتها الإنسانية، وكذلك مساندة نشاطات مؤسسة التعليم فوق الجميع التي تسعى إلى منح الأطفال في العالم حق التعليم النوعي خصوصا في أوقات الأزمات والنزاعات.

وقال السيد علي الكواري، الرئيس التنفيذي بالوكالة لمشيرب العقارية “نفتخر في مشيرب العقارية بدعم الجهود العالمية التي قادتها قطر لحماية التعليم خصوصا في أوقات الحروب والنزاعات. وهذه المبادرة الجديدة التي يحتفل بها للمرة الأولى تؤكد على رسالة قطر الإنسانية إلى العالم، وتعتبر مساهمتنا اليوم في مشيرب قلب الدوحة مساهمة لنشر الوعي المجتمعي حول هذه القضية المهمة وتعكس رسالتنا والتزامنا بقضايا الإنسانية”.

وأضاف الكواري “في هذه المناسبة نشكر مؤسسة التعليم فوق الجميع وعلى رأسها صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة المؤسسة على اهتمامها الكبير بقضايا التعليم وحملها إلى كل العالم”.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة اتخذت قرارا بشأن تخصيص التاسع من سبتمبر “يوما عالميا لحماية التعليم من الاعتداءات”، وهو القرار الذي دعت إليه صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة “التعليم فوق الجميع” وعضو مجموعة المدافعين عن أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وقادته دولة قطر لحشد التأييد الدولي من أجل ضمان المساءلة عن الهجمات المستمرة والمتعمدة على التعليم والعنف المسلح الذي يعاني منه الأطفال في جميع أنحاء العالم.

مشيرب قلب الدوحة تفتح أبوابها لاستقبال الزوار من جديد ,إعادة فنح المتاجر والمقاهي والمطاعم ضمن المرحلة الثانية من رفع القيود التدريجي

أعلنت مشيرب العقارية، شركة التطوير العقاري المستدام الرائدة في قطر، عن إعادة فتح مشيرب قلب الدوحة لاستقبال الزوار من جديد في مختلف المتاجر والمقاهي والمطاعم، وذلك ضمن المرحلة الثانية من رفع القيود التدريجي الذي أقرته اللجنة العليا لإدارة الأزمات.

ويمكن للزوار الآن الحصول على خدمات أكثر من 40 متجر ومقهى ومطعم في مشيرب قلب الدوحة، بالإضافة إلى المطاعم الموجودة في الفنادق الثلاثة في المدينة وهي بارك حياة، ماندرين أورينتال، وفندق الوادي. وستوفر المطاعم والمقاهي خدمة الطلبات الخارجية والتوصيل بالإضافة إلى خيار تناول الطعام والمشروبات فيها ضمن قدرة استيعابية محدودة للمحافظة على المسافة الآمنة بين الحضور.

وفي هذا السياق قال على الكواري الرئيس التنفيذي بالوكالة لمشيرب العقارية: “يسرنا الإعلان عن إعادة افتتاح المتاجر والمقاهي والمطاعم في مشروعنا المميز مشيرب قلب الدوحة، والتي ستتقيد بكافة الإجراءات الاحترازية اللازمة المتبعة من قبل الهيئات المعنية في قطر. نتطلع إلى الترحيب بالزوار من جديد للاستمتاع بأجواء رائعة في بيئة آمنة ومريحة”.

وقد اتخذت مشيرب العقارية العديد من الإجراءات الاحترازية وإجراءات السلامة في مشيرب قلب الدوحة منها التعقيم الشامل للمرافق، كما دعت الزوار إلى وجوب ارتداء الكمامات في كل الأوقات، والمحافظة على المسافة الاجتماعية الآمنة بين الزوار، والتعقيم المستمر لليدين والامتثال بإرشادات رجال الأمن في المدينة.

وتعتمد المتاجر والمقاهي والمطاعم إجراءات إضافية لضمان الدخول إليها والحصول على خدماتها، منها إظهار الكود الأخضر لتطبيق احتراز، وفحص الحرارة والمحافظة على المسافة الآمنة. وقد قامت المطاعم والمقاهي بتوزيع المقاعد بطريقة مناسبة لضمان تباعد الأفراد خلال جلوسهم في الداخل، كما يفضل الدفع عن طريقة البطاقات الإئتمانية.

مشيرب قلب الدوحة هي المدينة الأذكى والأكثر استدامة في العالم وأول مشروع لإحياء وسط المدينة التجاري في العالم. وتعد مشيرب قلب الدوحة مدينة ذكية بالكامل اعتمدت منذ تأسيسها على مزج اللغة المعمارية القطرية التقليدية والتكنولوجيا الحديثة. ابتداءً من التصاميم والبنية التحتية والمواصلات وأسلوب العيش والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة وصولاً إلى آخر مراحل التسليم، تهدف المدينة إلى أن تصبح المكان المفضل للعيش والعمل والتسوق وقضاء الأوقات مع الأسرة والأصدقاء.

مشيرب العقارية توقع مذكرة تفاهم مع سيمنس لتوفير حلول المدن الذكية في مشيرب قلب الدوحة

وقعت مشيرب العقارية، شركة التطوير العقاري المستدام الرائدة في قطر، مذكرة تفاهم مع شركة سيمنس (ذ.م.م.)، توفر بموجبها الأخيرة أحدث حلول المدن الذكية في مشيرب قلب الدوحة.

وتم توقيع مذكرة التفاهم خلال مؤتمر صحفي افتراضي عبر استخدام تقنية مؤتمر الفيديو من قبل السيد علي الكواري الرئيس التنفيذي بالوكالة والسيد أدريان وود الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس (ذ.م.م.) وبمشاركة ممثلين عن وسائل الإعلام. ويأتي اعتماد التكنولوجيا والحفل الافتراضي عبر الإنترنت ضمن التزام مشيرب العقارية وسيمنس بالتوجيهات الحكومية وبمبدأ المسافة الاجتماعية في خطوة احترازية للحد من أي انتشار محتمل لفيروس كورونا.

وبموجب مذكرة التفاهم، ستوفر سيمنس (ذ.م.م.) أحدث الحلول والخدمات الذكية في مجال الرقمية، ومحطات شحن السيارات الكهربائية، والإشارات الضوئية التي تستهلك طاقة منخفضة، بالإضافة إلى اعتماد أجهزة قياس جودة الهواء الخارجي. كما تركز الحلول التي ستوفرها سيمنس لمشيرب قلب الدوحة أيضاً على أداء وتحسين استخدام الطاقة وإنذارات الحرائق والاستخدام الأمثل للمساحات والمكاتب الذكية.

وخلال حفل التوقيع، قال السيد علي الكواري الرئيس التنفيذي بالوكالة لمشيرب العقارية: “يسرنا توقيع مذكرة التفاهم مع سيمنس (ذ.م.م.)  لتزويد مدينتا الذكية مشيرب قلب الدوحة بأحدث الحلول التكنولوجية الذكية. ونحن في مشيرب العقارية نتطلع على الدوام إلى تزويد عملائنا من السكان والمستثمرين بأحدث القدرات والتقنيات التي تعتمد التكنولوجيا المبكترة وفق أعلى المعايير العالمية”.

بدوره صرّح أدريان وود، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس (ذ.م.م.): “تعدّ مذكرة التفاهم خطوة مهمة لتعزيز البنية التحتية الذكية في قطر وستمهد الطريق لتعزيز قدرات مشيرب قلب الدوحة كمدينة ذكية. ونتطلع إلى التعاون مع مشيرب العقارية في هذا المشروع الرائد ودعم أهداف الرؤية الوطنية 2030 من خلال تحفيز التنمية الاقتصادية المستدامة عبر تبني التكنولوجيا ومشاركة المعرفة”.

مشيرب قلب الدوحة، المشروع الرائد لمشيرب العقارية، مدينة متكاملة وذكية تعتمد أحدث نظام التكنولوجيا والاتصالات لتوفر تجربة استثنائية وسلسة للسكان والشركات والزوار على حد سواء. وتعد مشيرب قلب الدوحة مدينة ذكية بالكامل اعتمدت منذ تأسيسها على تبني جميع مفاهيم وتقنيات المدينة الذكية، ابتداءً من التصاميم والبنية التحتية والمواصلات وأسلوب العيش والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة وصولاً إلى آخر مراحل التسليم. وتهدف المدينة إلى أن تصبح المكان المفضل للعيش والعمل والتسوق وقضاء الأوقات مع الأسرة والأصدقاء. ومن خلال اعتمادها على مجموعة من المنصات وأنظمة التكنولوجيا الحديثة والتطبيقات الرقمية، تمكّن مدينة مشيرب قلب الدوحة الجميع من الاستمتاع بتجربة مميزة قائمة على التواصل الاجتماعي وجودة الحياة إلى جانب الاهتمام البالغ بالبيئة العمرانية.

مشيرب العقارية تطلق خدمة الجولة الافتراضية بتقنية 360 درجة للشقق السكنية “الخيل” في مشيرب قلب الدوحة

ضمن جهودها المتواصلة لتقديم وسائل جديدة في التواصل مع العملاء، أطلقت مشيرب العقارية، شركة التطوير العقاري المستدام الرائدة، خدمة جديدة تتيح للعملاء والباحثين عن سكن استكشاف الشقق السكنية الجديد في مبنى “الخيل” في مشيرب قلب الدوحة.

وتتيح الخدمة الرقمية فرصة القيام بجولة افتراضية بتقنية 360 درجة في داخل الشقق تحاكي تماماً الزيارة الحقيقية، لتوفر للعملاء تجربة مميزة للاطلاع على أدق التفاصيل والشعور الحقيقي بنمط العيش الذي يبحثون عنه.

وتعليقاً على هذه الخدمة، قال علي الكواري، الرئيس التنفيذي بالوكالة لمشيرب العقارية: “بالنظر إلى أهمية الخدمات الرقمية الحديثة وتغير توجهات العملاء السائدة، تعمل مشيرب العقارية على الدوام إلى اعتماد وسائل تكنولوجية مبتكرة وحديثة تلبي تطلعات العملاء وتجعل من حصولهم على الخدمات والمنتجات أمراً يسيراً. وللباحثين عن نمط حياة جديد ومميز في مشيرب قلب الدوحة، يمكنهم الآن استكشاف شقق الخيل من خلال هذه الجولة الافتراضية دون الحاجة لمغادرة أماكنهم. ويعكس هذا الأمر النهج الأساسي الذي تقوم عليه مشيرب قلب الدوحة بوصفها أذكى مدينة في العامل والتي تتبنى أحدث النظم التكنولوجية في كافة المجالات”.

وأضاف الكواري: “تعدّ الزيارة الافتراضية لشقق الخيل محطة إضافية في جهودنا المتواصلة لتقديم أفضل الحلول الذكية في كافة الأوقات، وجزءاً من خططنا الاستراتيجية لاستخدام التكنولوجيا في ابتكار الحلول العملية التي تجعل من تجارب العملاء سهلة وآمنة. فاليوم، أصبح بإمكانهم زيارة كافة الشقق بمجرد لمسة دون الحاجة لمغادرة منازلهم”.

تقع شقق الخيل في مشيرب قلب الدوحة، المشروع الرائد لمشيرب العقارية. ويمكن للعملاء الآن القيام بجولة افتراضية تحاكي تماماً الزيارة الواقعية والتنقل بين الغرف والاطلاع على أدق التفاصيل والمزايا التي تتضمنها كل شقة. تتوفر الشقق بأحجام متنوعة من بينها شقق مكونة من غرفتي نوم بمساحات مختلفة، شقق مفروشة من 3 غرف نوم، شقق دوبلكس من 3 غرف نوم، وشقق من 4 غرف نوم.

إلى جانب ذلك، تتوفر الجولة الافتراضية أيضاً لساحة الخيل، وهي حديقة مفتوحة للقاطنين ومجهزة لقضاء فترات الاستراحة واللقاءات العائلية.

مشيرب قلب الدوحة، المشروع الرائد لمشيرب العقارية، مدينة مستدامة وذكية توفر بيئة حضرية مختلفة عن النمط السائد وتسعى لتغيير أسلوب حياة المواطنين لتقدم لهم نموذجاً متميزاً للسكن والعمل والترفيه. وقد حققت مشيرب قلب الدوحة العديد من الجوائز المحلية والإقليمية والدولية في مجال الاستدامة والمدن الذكية والبيئة العمرانية.

للدخول إلى الجولة الافتراضية لشقق الخيل، الرجاء زيارة: الخيلhttps://www.msheireb.com/ar/

مشيرب العقارية تفوز بالمرتبة الأولى في مسابقة جائزة مجلس التعاون للعمل البلدي في دورتها الثالثة 2020

حققت مشيرب العقارية، شركة التطوير العقاري المستدام الرائدة في قطر، إنجازاً جديداً تمثل بفوزرها  بالمرتبة الأولى في مسابقة جائزة مجلس التعاون للعمل البلدي في دورتها الثالثة 2020، لتتربع على قمة خمسة مشاريع من دول مجلس التعاون الخليجي حصلت على هذه الجائزة.

وجاء فوز مشيرب العقارية إثر اعتماد محضر اجتماع لجنة تحكيم مسابقة جائزة مجلس التعاون للعمل البلدي في مجلس التعاون في دورتها الثالثة والذي عقد في فبراير الماضي في مقر الأمانة العامة في مدينة الرياض، وذلك بفضل توافقها الكامل مع متطلبات ذوي الاحيتاجات الخاصة وتلبيتها لأعلى المعايير العالمية المعتمدة لتيسير دخول وحركة وتنقل الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة في كافة مرافقها.

وبفوزها بالمرتبة الأولى، تسجل مشيرب العقارية إنجازاً مهماً جديداً لدولة قطر على صعيد المنطقة، وتؤكد مكانة مدينة مشيرب كواحدة من المشاريع الحضرية المستدامة والذكية التي تلبي متطلبات العصر بكافة جوانبه ولتشكل وجهة مثالية لكافة فئات المجتمع للعيش والعمل وقضاء أوقات مميزة.

وقال السيد علي الكواري، الرئيس التنفيذي بالوكالة لمشيرب العقارية: “تواصل مشيرب العقارية تعزيز مكانتها في قطر والمنطقة والعالم كشركة تطوير عقاري رائدة تتبنى أحدث المعايير العالمية في مختلف المجالات. ويسرنا تحقيق هذا النجاح الجديد لمدينة مشيرب قلب الدوحة لتفوز بجائزة المرتبة الأولى في مسابقة جائزة مجلس التعاون للعمل البلدي بفضل مقوماتها الفريدة التي جعلتها تتربع على صدارة المشاريع العمرانية في المنطقة. ويعتبر هذا الإنجاز الجديد لقطر محل فخر واعتزاز لنا لتأكيد قدراتنا على تقديم مشاريع حضرية مستدامة وذكية تخدم كافة فئات المجتمع وخصوصاً ذوي الاحتياجات الخاصة”.

وتوفر مشيرب قلب الدوحة وجهة مثالية لاستعياب وخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع مجالات الحياة العامة من ضمنها التوظيف والتعليم والنقل والأماكن العامة والخاصة وكذلك الأماكن المفتوحة، ما يمنحهم القدرة الكاملة على التمتع بكافة المرافق والخدمات بسهولة ويسر. وقد اعتمدت مشيرب العقارية في تصميم وبناء مشيرب قلب الدوحة معايير قانون ذوي الاجتياجات الخاصة الأميركي ADA 2010A لضمان توفير بيئة مناسبة لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تم إيلاء اهتمام خاص بالمنحنيات والتغيرات في المستوى والمداخل ومساحات الاستقبال والعتبات ومناطق التسوق والتحكم الآلي لخدمات المباني ومواقف السيارات وغيرها من الخدمات الأخرى.

كما تم تطويل المناظر الطبيعية والبيئة العامة في المشروع مع الاهتمام الشديد بكافة التفاصيل المتعلقة بذوي الاحتياجات الخاصة، منها توفر إشارات مشاة واضحة تتواصل بشكل فعال مع ذوي الاحتياجات الخاصة، وسهولة الوصول إلى مواقف السيارات واعتماد بوابات التحكم والبوابات الدوارة لتسهيل الدخول وتوفر منحدرات عند كل رصيف عند التقاطعات لتوفير انتقال سلس بين الممر المتشابك والممر الجانبي.

ويعكس مخطط الطرق في مشيرب قلب الدوحة حضارة وثقافة المجتمع القطري من خلال الاهتمام بأدق التفاصيل والحرص على اتباع كل المعايير المعمول بها لتيسير حياة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة .

مشيرب قلب الدوحة، المشروع الرائد لمشيرب العقارية، مدينة مستدامة وذكية توفر بيئة حضرية مختلفة عن النمط السائد وتسعى لتغيير أسلوب حياة المواطنين لتقدم لهم نموذجاً متميزاً للسكن والعمل والترفيه. وقد حققت مشيرب قلب الدوحة العديد من الجوائز المحلية والإقليمية والدولية في مجال الاستدامة والمدن الذكية والبيئة العمرانية.

مشيرب العقارية وجامعة قطر توقعان اتفاقية تعاون في مجال المدن الذكية

الدوحة، قطر، 18 فبراير 2020:

وقعت شركة مشيرب العقارية، شركة التطوير العقاري الوطنية والتابعة لمؤسسة قطر، اليوم مذكرة تفاهم مع جامعة قطر للتعاون المشترك في مجال المدن الذكية. وتم توقيع الاتفاقية في مشيرب قلب الدوحة من قبل السيد محمد عيسى البوعنين، رئيس تنفيذي بالوكالة للتصميم والمشاريع من مشيرب العقارية والدكتورة مريم علي المعاضيد نائب رئيس مكتب الأبحاث والدراسات والدكتور عبد العزيز بوراس مدير تحكيم الجوائز في جامعة قطر، بحضور ممثلين عن الشركة والجامعة ومدعوين وممثلين عن وسائل الإعلام.

ويأتي توقيع الاتفاقية بين الطرفين بهدف تأسيس إطار عمل للتعاون في مجال الأبحاث وتبادل الخبرات والمعارف في مجال المدن الذكية، كما يشمل التعاون تبادل المعلومات من ضمنها الدراسات والإحصائيات والنشرات الإخبارية وغيرها من البيانات التي تعزز جودة العمل في المشاريع المستقبلية لكلا الجانبين.

كما تشمل الاتفاقية التعاون في أي مجالات أخرى ذات اهتمام ومنفعة مشتركة بالإضافة إلى عقد الورش التدريبية والمؤتمرات والقيام بأبحاث ودراسات خاصة بهذا المجال.

وقال السيد علي الكواري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمشيرب العقارية: “مشيرب العقارية شركة وطنية تسعى إلى تعزيز الشراكات مع المؤسسات والمجتمع المحلي بهدف إفادته من خبراتها في عدة مجالات. يسرنا توقيع مذكرة التفاهم مع الجامعة الوطنية العريقة جامعة قطر، حيث ستساهم في مساعدة الطلاب وتزويدهم بالمعلومات اللازمة والخبرات العلمية في إطار المدن الذكية. لقد أصبحت مشيرب قلب الدوحة محل دراسة من قبل الكثير من المؤسسات والشركات العالمية كونه أول وأكبر مشروع لتطوير وسط مدينة ذكي بالكامل ومستدام، بهدف تغيير النمط السائد في المشاريع الحضرية والاستفادة من التكنولوجيا الذكية في حياتنا اليومية. ومن خلال هذا المشروع فإننا نساهم في تعزيز مكانة قطر عالمياً في مجال المدن الذكية والبناء العمراني الحضري الحديث”.

بدورها قالت الأستاذة الدكتورة مريم المعاضيد نائب رئيس جامعة قطر للبحث والدراسات العليا: ان هذه الاتفاقية ترسخ الدور المجتمعي للجامعة وترفع من مستوى تبادل الخبرات والمهارات خصوصا في مجال المدن الذكية مع مشيرب العقارية. وتفخر جامعة قطر بكونها مساهم رئيسي للمشاريع البحثية التطبيقية وتوفير النتائج التي تتماشى مع تلبية احتياجات المجتمع والقطاع الصناعي. كما أنه يسلط الضوء على التزام جامعة قطر بتوفير البحوث التي تقوم على معالجة التحديات المعاصرة في دولة قطر، وذلك من خلال تطوير الحلول الفعالة والمستدامة.

تهدف مشيرب العقارية إلى إفادة المؤسسات الوطنية والدولية من خبراتها في مجال المدن والتكنولوجيا الذكية لتشكل مرجعاً مهماً للأجيال الحالية والمستقبلية لتغيير المفاهيم السائدة حول العمران الحضري، وتحسين جودة الحياة بشكل عام من خلال تقديم ابتكارات وبرامج تشجع على التفاعل والتواصل الاجتماعي واحترام الثقافات والاهتمام بالبيئة، وتأتي هذه الاتفاقية ضمن اتفاقية التعاون التي تسعى مشيرب إلى إقامتها لمشاركة خبراتها العملية في مجال بناء المدن الذكية.

مشيرب العقارية تعلن عن بدء التشغيل الفعلي لخط ترام مشيرب قلب الدوحة

الدوحة 31 ديسمبر 2019

أعلنت شركة مشيرب العقارية، شركة التطوير العقاري الوطنية والتابعة لمؤسسة قطر، يوم أمس الثلاثاء عن التشغيل الفعلي لخط ترام مشيرب. ويربط الترام الجديد بين جميع أرجاء مشيرب قلب الدوحة – المدينة الأذكى والأكثر استدامة في العالم وأول مشروع مستدام في العالم لتجديد وسط المدينة.

وتم تصنيع ترام مشيرب من قبل شركة تي.آي.جي/إم TIG/m، ومقرها الولايات المتحدة، ويعتمد أحدث تقنيات النقل الصديقة للبيئة مع خيارات ووسائل الراحة التي تجعله وسيلة يسهل وصول الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة إليها للتنقل في منطقة وسط المدينة.

ويربط ترام مشيرب من خلال 9 محطات جميع أنحاء منطقة مشيرب، مما ييسر للزائرين الانتقال من مكان إلى آخر دون الحاجة إلى استخدام سياراتهم في الجوار. ويمكن للزوار والمقيمين والمستأجرين عربة الترام كل 6 دقائق، مع توفر منطقة للصعود والنزول يبلغ طولها 400 متر، على طول المسار الدائري المغلق الذي يبلغ طوله كيلومترين.

وحصل مستودع الترام ذاتي التزود بالطاقة والصديق للبيئة على شهادة LEED من الفئة البلاتينية. ويتكون الترام من ثلاث عربات كهربائية ذات متن واحد وذات تقنية عالية وهي مكيفة بالكامل، وتحتوي على ألواح زجاجية خاصة لترشيح الضوء، وتحجب أكثر من 90% من حرارة الشمس.

ويتضمن ترام مشيرب خاصية إزالة الألواح الزجاجية للنوافذ خلال الفصول الباردة، كما يحتوي أيضا على ميزات متقدمة مما يجعلها وسيلة مريحة وآمنة لنقل الركاب، منها وجود مستوى واحد لمتن القطار والأرصفة في جميع المحطات، خدمة صعود ونزول في منطقة وادي مشيرب، وأولوية لعبور الترام في إشارات المرور، وعلامات تشير لوقت الوصول الفعلي في المحطات وعلى متن الترام، ونظام المراقبة بالكاميرات وشبكة واي فاي على متن الترام.

وقال السيد على الكواري، الرئيس التنفيذي بالإنابة في شركة مشيرب العقارية:” إن التشغيل الفعلي لترام مشيرب طريقة رائعة لختام عام كامل من النجاح. نأمل أن تشجع هذه الوسيلة المستدامة للتنقل المزيد من الناس على ترك سياراتهم. إن الترام سهل الاستخدام، وذو تكلفة منخفضة، ومناسب للجميع. وأنا واثق من أن زوار منقطة مشيرب والمقيمين سيجدونه مناسبا وفعالًا ومريحًا”.

يتنقل الترام بين جميع مناطق مدينة مشيرب قلب الدوحة في رحلة تستغرق 18 دقيقة، من محطة مترو مشيرب المركزية حيث يمكن للجميع الوصول إلى جميع خطوط المترو العاملة في سكك الحديد القطرية.

ويسير ترام مشيرب على سكة من المقاس الموحد (1.435 ميليمتر)، تم تصميمها بكل دقة طبقًا لأعلى معاير التميز، وتماشيًا أيضًا مع المعايير الأوروبية الموحدة لسلامة شبكات الترامواي.

يمر ترام مشيرب بتسع محطات، هي: ساحة النخيل، وادي مشيرب، غاليريا، مصلى مشيرب، البراحة، ساحة المسجد، شارع الكهرباء، شارع المارية، ما يتيح للجميع إماكن متعددة للوصول إلى الترام.

أول فندق بارك حياة في قطر يفتح أبوابه في مشيرب قلب الدوحة

ديسمبر 2019، الدوحة، قطر

قامت شركة مشيرب العقارية، المطور العقاري الوطني التابع لمؤسسة قطر، بالتعاون مع مجموعة فنادق بارك حياة، بافتتاح أول فندق للمجموعة في قطر في منطقة مشيرب قلب الدوحة، الحي الأكثر استدامة وذكاء في العالم.

وقد حضر الحفل سعادة السيد أكبر الباكر، الأمين العام لمجلس قطر الوطني للسياحة، وعضو مجلس إدارة شركة مشيرب العقارية، يرافقه جمع من كبار الشخصيات والنخب الاجتماعية، ووسائل الإعلام والمؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي، والذين استمتعوا أيضا بجولة في الفندق قبل الافتتاح.

وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الأمين العام لمجلس قطر الوطني للسياحة والمدير التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية خلال حفل الافتتاح:”يسعدنا أن نرى صناعة السياحة تزدهر في مشيرب قلب الدوحة بافتتاح الفندق الثالث لهم. بالإضافة إلى أنه يعزز ما نقدمه من خدمات الضيافة، فإن وجود خيارات الإقامة الفاخرة جنبًا إلى جنب تراثنا في قلب المدينة يخلق تجارب أكثر ثراءً لزوارنا”.

ويعد فندق بارك حياة الدوحة ملاذًا عريقًا وبوابة يدلف منها النزلاء والضيوف إلى أفضل أسلوب حياة في وسط العاصمة – مشيرب قلب الدوحة. فالتجارب الفندقية التي يتم تصميمها خصيصاً لتناسب احتياجات كل ضيف، تجعل الفندق المكان المناسب لكل من يتذوق الرفاهية والفخامة الكلاسيكية، وهو الأمر الذي تشتهر به بارك حياة في جميع أنحاء العالم.

يحتوي بارك حياة الدوحة، الذي طورته وتملكه شركة مشيرب العقارية، على 187 حجرة وجناح للضيوف وثلاثة مطاعم وصالة التراس، بالإضافة إلي أماكن للاجتماعات والمناسبات بمساحة تزيد عن 2000 متر مربع، كما يوفر الفندق مساحة 1,750 متر مربع من المرافق الترفيهية وتشمل حمام سباحة ونادي صحي و مركز لياقة (جيم).

ويقول المهندس علي الكواري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة مشيرب العقارية: “إننا نحتفل اليوم بافتتاح بارك حياة الدوحة، وهو واحد من العديد من الخدمات التي وعدنا بتوفيرها لأول مرة في قطر من خلال مشيرب قلب الدوحة. فالفندق هو ثمرة تعاون إستراتيجي يعكس ثقة كبريات الشركات العالمية في مشروعاتنا، كما أنه يمثل الفكرة الأساسية التي قام عليها مشروع إعادة حي مشيرب وهي الاعتماد على الماضي والتراث والتقاليد لكي نعد ونبني للمستقبل”.

ومن جانبه قال السيد ستيفان جاسلر، المدير العام بفندق بارك حياة الدوحة: “كل فنادق بارك حياة علي مستوى العالم مصممة خصيصا للجمع بين التطور والطابع المميز لكل منطقة يقام فيها الفندق. لقد تعاوننا مع مشيرب العقارية لإنشاء شيء في قلب الدوحة يجمع بين الثقافة المحلية ويصلنا بالمجتمع من حولنا. إن التصميم والخدمات التي نلتزم بتوفيرها يعكسان العناصر التي تكون الهوية القطرية الحديثة بارتباطها الوثيق بالماضي وإرثها الثقافي ونظرتها المستقبلية. ونحن نعد زوارنا بتجربة من الرفاهية والفخامة المتزنة والتي لا تبطل مثل تلك التي نراها في قصة تطور قطر على مر السنين”.

تتضمن الغرف في بارك حياة الدوحة 28 جناح بارك، وثلاثة أجنحة للتنفيذيين، وجناح للدبلوماسيين وجناح رئاسي. وتتمتع كل الغرف بنوافذ من الأرض إلى السقف، ومقاعد وثيرة بجانب النوافذ، وحمام من أعلى أنواع الرخام، مزود بحوض استحمام عميق، ودش وحوض مزدوج. كما يستطيع نزلاء الجناح الرئاسي والدبلوماسي الاستمتاع ببلكون خاص بهما وبالإطلالة الخلابة للمدينة أو الكورنيش.

إلى جانب الغرف الفاخرة وخيارات الإقامة المتعددة، يقدم بارك حياة الدوحة مجموعة متنوعة من المطاعم مثل المطعم الرئيسي “أوباس”، و”أنيس” وهو مطعم مفتوح على مدار اليوم، والمطعم واللاونج الياباني “سورا”.

يقدم “أوباس” وجبات الإفطار والغداء والعشاء من قائمة طعام تحتوي على أنواع لذيذة من الأطباق القطرية والفرنسية، والتي أعدها الشيف القطرية الشهيرة شمس القصابي، والشيف الفرنسي الحائز على نجوم ميشلين، جون فرانسوا روكيت. ويعد المطعم المكان الأنسب للتجمعات واللقاءات الرسمية وغير الرسمية.

أما مطعم “أنيس” فهو يتميز بمدخل خاص به يصله بالشارع مباشرة وهو المكان الذي يقدم الوجبات الصحية الشهية والعصائر الطازجة المصنوعة من المكونات ذات الجودة العالية والتي تم شراؤها من الموردين المحليين، وهي بمثابة ملتقى حيوي لكل زوار بارك حياة ومشيرب قلب الدوحة.

ويعتبر مطعم “سورا” مطعم ياباني معاصر ذو أجواء غير رسمية ولكن راقية في نفس الوقت، في أعلى أدوار بارك حياة الدوحة ليحظى بأفضل إطلالة للمدينة وأعلاها في كل مشيرب قلب الدوحة. ويتمتع المطعم بالنوافذ الكبيرة من الأرض وحتى السقف والتي يمكن فتحها بالكامل لتجربة لا مثيل لها. يدير المطعم الشيف الياباني تيكيومي هيراواكا، الذي يشتهر بزيه ومعداته اليابانية التقليدية، مما يجعل هذا المكان المطعم الذي يقدم أكثر تجربة يابانية أصيلة في قطر، فضلاً عن قائمة الطعام التي توفر نكهات المطبخ الياباني بصورة معاصرة.

ويضم فندق بارك حياة الدوحة أيضا سبا لراحة النزلاء والضيوف والذي يقدم خدمات الاسترخاء وعلاجات البشرة للنساء والرجال والتي يتم اعدادها أيضاً بحيث تلائم احتياجات كل فرد، باستخدام منتجات حصرية من سويسرا وأستراليا، ويعمل به متخصصين واستشاريين في الصحة الشخصية. وتشمل خدمات السبا حمام السباحة المغطى جزئيا وغرفة البخار والسونا وصالون للنساء ومركز لياقة للسيدات والرجال.

يقع بارك حياة الدوحة في سكة وادي مشيرب في مشيرب قلب الدوحة، وهو حاصل على شهادة LEED للاستدامة وكفاءة الطاقة للمباني، ويعتزم الفندق المشاركة في المبادرات المحلية لدعم الاستدامة، بما في ذلك التعاون مع الموردين المحليين والخدمات والعمليات الصديقة للبيئة.

يقع الفندق على بعد 16 كيلومترا من مطار حمد الدولي وعلى بعد خطوات من محطة ترام مشيرب، ومحطة مترو مشيرب المركزية.

مشيرب العقارية تعرض مساحات سكنية وتجارية متنوعة في مشيرب قلب الدوحة

22 أكتوبر 2019، الدوحة، قطر

عرضت مشيرب العقارية، المطور العقاري الوطني التابع لمؤسسة قطر، خلال معرض سيتي سكيب قطر 2019، العديد من الفرص التجارية والسكنية في مشيرب قلب الدوحة، الحي الجديد في وسط المدينة والوجهة المفضلة للحياة والعمل.

توافد الزائرون على جناح الشركة بالمعرض لمعرفة المزيد عن إمكانية تأجير الوحدات السكنية والتجارية لأصحاب المحلات والشركات بأسعار تنافسية وفي مواقع مميزة في قلب الدوحة. فبعد أن تم تشغيل مشيرب بداية العام الماضي، قامت العديد من الشركات بالانتقال إلى مقارها هناك، كما تم افتتاح الفندقين ماندارين أورينتال والوادي إم غاليرى، واستقبل برج وادي 1 أول مجموعة من السكان بنسبة اشغال وصلت إلى 95%.

وأعلنت مشيرب العقارية أثناء معرض سيتي سكيب عن تدشين الوحدات السكنية في منطقة الكهرباء ومنطقة الخيل والتي توفر شقق متنوعة المساحات من 1 إلى 4 غرف، بالإضافة إلى الشقق الدوبليكس المتميزة. وتتمتع كل الأبنية السكنية بمصاعد وأماكن لصف السيارات تحت الأرض ومناطق لتخزين وصف الدراجات الهوائية، وخدمات أمنية على مدار 24 ساعة طوال الأسبوع، بالإضافة إلى الخدمات الترفيهية مثل حمامات السباحة للكبار والصغار والمركز الصحي والتراسات المفتوحة والحدائق. وتتميز الوحدات بشارع الكهرباء بالأخص بمجالس وتقسيمات صممت خصيصاً وأعدت لتناسب احتياجات الأسرة القطرية المعاصرة، بينما توفر وحدات منطقة الخيل تصميمات عصرية بمطابخ مفتوحة ومساحات واسعة.

وتقدم الشركة عرض خاص خلال معرض سيتي سكيب قطر 2019، حيث يحصل كل من يتعاقد على الوحدات السكنية أثناء فترة المعرض على شهر مجاناً.

وتختلف الشقق والوحدات بمشيرب قلب الدوحة عن مثيلاتها بفضل أحدث التكنولوجيات التي توفرها مثل تقنيات التحكم عن بعض في كل وظائف المنزل والإنترنت بالسرعات الفائقة وأجهزة متابعة استهلاك الطاقة وأنظمة التكامل بين الصوت والفيديو والهواتف بتكنولوجيا الأي بي وأنظمة الأنتركوم بالفيديو.

أما بالنسبة لأصحاب الأعمال والبيع بالتجزئة، فيستطيعون الاختيار من بين أكثر من 300 وحدة صممت لتلبية جميع الاحتياجات، بدءاً من منافذ الطعام والشراب والمحلات إلى المكاتب والمساحات التي تناسب الشركات، والمتوافرة في مواقع تجارية مميزة في غاليريا مول وشوارع المشاة والساحات.

ويقول السيد علي الكواري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة مشيرب العقارية: “تستمر مشيرب العقارية في إثراء السوق المحلي من خلال مشروع مشيرب قلب الدوحة. فنحن نحرص على تقديم فرص سكنية وتجارية متميزة، ولقد نجحنا بالفعل بفضل البنية التحتية القوية للمشروع من استقطاب كبريات الشركات المحلية والعالمية، وسنستمر في توفير الأفضل دائماً لكي تصبح مشيرب مركزاً للخدمات الاجتماعية والتجارية والمدنية.”

يمكن لجميع المهتمين التواصل مع الشركة من خلال الأرقام المتاحة على موقع الشركة www.msheireb.com.