مشيرب العقارية تعلن عن تفاصيل أحدث مشاريعها العمرانية "منتجع زلال الصحي" الأول من نوعه في قطر والمنطقة

لمنتجع سيساهم في تحفيز حركة السياحة في قطر

Doha, مايو 10, 2017

أعلنت مشيرب العقارية، الشركة التابعة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع عن خطتها العمرانية الجديدة المتمثلة في بناء وتطوير أول وجهة سياحية صحية فريدة من نوعها في قطر هي: منتجع زلال الصحي. 



  هذا وقد كشفت مشيرب العقارية، مؤخراً عن تفاصيل هذا المشروع العمراني المميز، موضحة أن منتجع زلال الصحي سيقدم خدمات تعتمد على أفضل العلاجات الصحية المتبعة في مختلف أرجاء العالم من ضمنها طرق ووسائل الصحة العلاجية وفق المنهج الإسلامي والعربي التقليدي. وسيشكل المنتجع بنهجه الفريد مركزاً صحياً يجمع بين الفخامة والعصرية وفق المعايير العالمية بينما يحافظ في الوقت نفسه على العادات المحلية والقيم التراثية الأصيلة لضمان تلبية حاجات  الزوار من مختلف الثقافات.

ويساهم منتجع زلال الصحي في تعزيز محفظة المشاريع التي تديرها مشيرب العقارية، كما يجسد رؤية الشركة في تقديم أفضل وأرقى المنتجعات العالمية مما يساهم في نمو مسيرة المشاريع التطويرية في قطر.

وفي هذا الإطار قال المهندس عبدالله حسن المحشادي، الرئيس التنفيذي لمشيرب العقارية :"يعدّ منتجع زلال الصحي أكبر وجهة سياحية صحية في قطر والمنتجع الصحي الأول من نوعه في الشرق الأوسط. ونحن على ثقة تامة بأن المنتجع الجديد سيصبح محط الأنظار في المنطقة كما سيساهم في تنشيط حركة السياحة في قطر".

وأضاف المحشادي :" سيوفر هذا المنتجع المميز ملاذاً للزوار من مختلف أنحاء العالم يستطيعون من خلاله التمتع بتجارب علاجية نابعة من تراث منطقتنا وطبقاً لأفضل المعايير الصحية المتبعة في هذا المجال. كما يشكل المشروع رافداً قوياً يدعم محفظة المشاريع التطويرية التي نقوم بتنفيذها ويساعد كذلك  في استقطاب المزيد من الاستثمارات الحيوية الأمر الذي يزيد من تعزيز القطاع السياحي في قطر".

بدوره قال المهندس أنطوان جورج سعادة ، المدير العام التنفيذي ، من شركة آل سريع للتجارة والمقاولات، المقاول الرئيسي المعتمد للمشروع :" يسرنا التعاون مع شركة مشيرب العقارية بصفتنا مقاول أعمال الإنشاءات الخاصة بأحد أهم المشاريع في قطر والمنطقة. فالمنتجع الجديد يتميز بتصاميمه العمرانية المميزة ليصبح معلماً مميزاً في منطقة الشمال في قطر، ويشكل في الوقت نفسه قيمة مضافة لمحفظة المشاريع التي نفذتها شركتنا. ومن خلال التعاون الوثيق مع مشيرب العقارية ، سنعمل على تقديم صرح مستدام يتميز بلغته المعمارية وبتصاميمه الرائعة.

يمتد منتجع زلال الصحي على مساحة 28 هكتار في منطقة ساحلية تعرف باسم "الخاصومة" تقع على الساحل الشمالي لقطر، على بعد 120 كلم من العاصمة الدوحة. يوفر المشروع لمرتاديه وجهة استثائية للعلاج والراحة والإستجمام. ويضم منتجع زلال الصحي الخاص بالأفراد 60 غرفة، بينما يضم منتجع زلال للصحة العائلية المحاذي له 120 غرفة فسيحة مصممة للعائلات، ويمكن الدخول لكل المرافق المشتركة من كلا المنتجعين.

 يقدم منتجع زلال الصحي لمرتاديه مجموعة واسعة من العلاجات الطبيعية التي ترتكز على مبادىء وطرق العلاج والشفاء العربي والإسلامي. في حين يمنح منتجع زلال للصحة العائلية جميع أفراد الأسرة فرصة الاستمتاع بالخدمات العلاجية من خلال مجموعة أنشطة يومية خاصة بالصحة واللياقة اللازمة لهم، لتصبح جزءاً من نمط حياتهم اليومية.

كذلك يعتمد منتجع زلال الصحي علاجات صحية تستند في أساليبها على نهج الفيلسوف والطبيب العربي إبن سينا الخاصة بالصحة المستدامة. ومن خلال الاستفادة من الأعشاب والمكونات الأصلية المتواجدة في قطر والمنطقة، سيكون منتجع زلال الصحي الأول من نوعه في المنطقة الذي يتبنى القيم والعادات الثقافية الإسلامية ويمنح الزوار من مختلف أرجاء العالم فرصة التمتع بتجربة علاجية ذات جذور شرق أوسطية حقيقية.

ويأتي منتجع زلال للصحة العائلية ليترجم أهداف المبادرات التعليمية والصحية التي تسعى إلى تحقيقها كافة مؤسسات تنمية الأسرة في الدولة. يتميز هذا المنتجع بأجوائه المرحة والتفاعلية ويساهم في تعزيز الصحة الأسرية كما يساعد الأطفال على تبني نمط حياة صحي من خلال تدريبهم على اتباع أفضل العادات الصحية السليمة. يمزج المنتجع بين فعاليات الأنشطة العائلية وبين الصفوف المنفصلة الخاصة بالأهل والأطفال ليشكل بذلك مركزاً شاملاً لجميع أفراد الأسرة.

أما من حيث البناء، فيتبنى منتجع زلال الصحي اللغة المعمارية التي تميز بها مشروع مشيرب قلب الدوحة، حيث يستفيد من استخدام المواد المحلية المستدامة ومن المقومات التكنولوجية الحديثة التي ستكون أحد الركائز الرئيسية التي ستخوله الحصول على شهادات ليد LEED الذهبية للمحافظة على الطاقة وجودة التصميم.